This is an automatically generated PDF version of the online resource morocco.mom-rsf.org/en/ retrieved on 2019/09/16 at 22:29
Reporters Without Borders (RSF) & Le Desk - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Le Desk LOGO
Reporters without borders
  • Le Desk
  • Reporter without borders
ar
en fr

علي انوزلا

ولد علي أنوزلا في أكادير، وبدأ حياته المهنية في صحيفة الشرق الأوسط السعودية. ثم عمل لفترة وجيزة في ليبيا لوكالة الأنباء المحلية قبل عودته إلى المغرب في أواخر عام 1990 ووضع نفسه كمرجع صحفي عربي مع مرور الوقت.

أسس أنوزلا مع الصحفي توفيق بوعشرين، أول صحيفة أسبوعية له الجريدة الأخرى في عام 2004. التي فتحت صفحاتها للعديد من المنشقين وكانت رائدا في المشهد الصحفي المغربي. وفي عام 2006، انضم أنوزلا إلى الفريق المؤسس لصحيفة "المساء" باللغة العربية، بعد "حظر الجريدة الأخرى". وفي فبراير 2008، غادر المساء وأسس الجريدة الأولى في 19 مايو 2008. وأغلقت سنة 2010 بسبب صعوبات مالية، بما في ذلك غرامة قياسية قدرها 120000 دولار أمريكي. التي اضطرت الشركة إلى دفعها. لذلك لم يجد أنوزلا مستثمرين في الشركة إذ في معظمهم حذرون جدا من الارتباط مع وسائل الإعلام التي تزعزع السلطة المركزية.

ولذلك شرع أنوزلا في الصحافة الرقمية مع موقعه لكم بالتعاون مع أبو بكر الجامعي الصحفي المغربي الشهير. في غضون بضعة أشهر فقط قدم هذا الموقع الجديد اضافة لهذا المشهد الصحفي الرقمي المغربي. في عام 2013 الصحفي علي أنوزلا وفريقه يكشف على أن الملك محمد السادس، أبرم اتفاقا مع ملك إسبانيا بشأن الإفراج عن السجين الإسباني في المغرب، دانييل كالفان المتهم باغتصاب أحد عشر طفلا. هذا الحدث، الذي كشف عنه لكم، سبب الغضب وسلسلة من المظاهرات.

وبعد أقل من شهر، نشر أنوزلا مقالا يتناول فيديو دعائي جديد لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي يستهدف المغرب مباشرة، ويزود القارئ برابط إلى صحيفة إسبانية مرجعية استضافت نفس الفيديو على موقعها. وأدى ذلك إلى القبض الفوري على أنوزلا الذي سيطلق سراحه بكفالة. واغتنمت السلطات الفرصة لمنع النسخة الفرنسية والعربية للموقع وكذلك جميع المواقع التي تستضيف محتواها على الرغم من أن أنوزلا ليس له دور في تحرير هذه الوسائط.

في عام 2015، يحاول أنوزلا، بعد عدة قضايا قضائية، العودة إلى المشهد الإعلامي الرقمي من خلال إطلاق لكم 2.

وكان الصحفي علي أنوزلا وأبوبكر الجامعي حصلا في عام 2014 على جائزة "قادة الديمقراطية" من قبل مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط (POMED)، منظمة غير حزبية وغير ربحية "متخصصة في فحص كيفية تحقيق الديمقراطية في الشرق الأوسط وكيف يمكن للولايات المتحدة ان تدعم هذه العملية على افضل وجه ". كان رد فعل رشيد بوهلال السفير السابق لدى الولايات المتحدة، بحسب ما كشفت عنه برقية لكريس كولمان اقتراح إجراءات دبلوماسية، بما في ذلك دعم السفير سيرج بردوغو ورئيس الجالية اليهودية في المغرب، في مفاوضات مع ستيفن مكينيرني المدير التنفيذي لPOMED ل "دحض الجائزة"، معتبرا أن "المشكلة تمس بالمغاربة وخصوصا للجالية اليهودية بعد أن نشر أنوزلا شريط الفيديو الذي يشيد بالإرهاب".

الشركة
Media Outlets
معلومات إضافية

الأنشطة

الأنشطة

To add

معلومات أخرى

البيانات الوصفية

To add

المراجع

To add

  • Project by
    Le Desk
  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ