This is an automatically generated PDF version of the online resource morocco.mom-rsf.org/en/ retrieved on 2018/12/11 at 03:15
Reporters Without Borders (RSF) & Le Desk - all rights reserved, published under Creative Commons Attribution-NoDerivatives 4.0 International License.
Le Desk LOGO
Reporters without borders
  • Le Desk
  • Reporter without borders
ar
en fr

وسائل الإعلام

ينشط في المغرب 87 منبرا مطبوعا و 34 محطة إذاعية و 10 قنوات تلفزيونية. وصلت اشتراكات المحمول إلى نسبة ولوج بلغت 122% سنة 2016، و يتواجد 34% من مستخدمي الإنترنت في المغرب على رائد التواصل الإجتماعي فيسبوك.

و بالرغم من انفتاح قطاع الإعلام على القطاع الخاص مع نهاية احتكار الدولة سنة 2006 فإن هذه الأخيرة لا زالت حاضرة بقوة في قطاع البث.

تسجل الدولة المغربية حضورا هاما عبر الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة (SNRT) وشركة صورياد المشتركة بين القطاعين العام والخاص، وتمثل الشركتان نسبة 32.35% من حصة الاستماع الإذاعي. علاوة على ذلك، فمنذ انطلاق مسلسل تحرير القطاع السمعي البصري سنة 2006 تم منح رخص لشخصيتين معروفتين في المشهد الإعلامي: رخصة لمولاي أحمد الشرعي من أجل إذاعة "ميد راديو" و رخصة لكمال لحلو من أجل إذاعة "راديو إم إف إم"، بينما تم منح الرخص المتبقية لمؤسسات إذاعية صغيرة تشكل الأخبار و الترفيه أغلبية برامجها.

وتتمتع شركتا SNRT و صورياد بالسيطرة على قطاع التلفزيون حيث جذبتا لوحديهما ما مجموعه نسبة 47.41% من حصة المشاهدة التلفزيونية.

بالنسبة لقطاع الصحافة المطبوعة فهو منقسم بين صحافة اللغة العربية التي تتألف أساسا من شركات نشر صغيرة تصل منابرها إلى 72.26% من قاعدة القراء التي شملها الاستطلاع، و صحافة اللغة الفرنسية الأقل شعبية بنسبة 20.67% التي تستهدف النخبة.. أما قطاع الاعلام الالكتروني  فهو مجزأ من حيث الملكية حيث أن 21٪ فقط من الوسائط الإعلامية التي شملتها الدراسة تنتمي إلى مجموعات إعلامية كبيرة.

الوسائط
  • Project by
    Le Desk
  •  
    Reporters without borders
  • Funded by
    BMZ